السبت، 27 سبتمبر، 2014

& دعوة للمشاركة في عمل الخير ونشره ..جمعيات معتمدة رسمياً &

 

أعزائي ...

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

اهتداءً بقول الرسول صلى الله عليه وسلم

 

 

" من دل على خير فله مثل أجر فاعله "

 

ندعوكم للمساهمة في مشاريع اللجان الخيرية الكويتية المعتمدة رسمياً

أدناه أو نشر الموضوع عبر مواقعكم وحساباتكم وقد اخترتها من كل بستان زهرة دون تفريق فكل العمل الخيري مشرف ومحل تقدير ....ولكم الخيار فيما تحبون .

 

 

1- جمعية صندوق إعانة المرضى

 

 

 

Embedded image permalink

 

 

Instagram photo by phfkw - مشروع حليب الأطفال من أجل طفل جائع.. ساهموا معنا #حليب #أطفال #سوريا #طفل #جائع #اغاثة #منكوبين #جمعية #صندوق #إعانة #المرضى

 

 

 

Instagram photo by phfkw - وقفية كفالة أسرة مريض كن عونا لأخوانك المحتاجين #مساعدة #أسر #محتاجة #اغاثة #اهل #مريض #محتاج #جمعية #صندوق #إعانة #المرضى

 

 

Instagram photo by phfkw - وقفية مرضى السرطان للإستفسار /  22519801 - 99453744 ‏‫#مرضى #السرطان #هو #لم #يراك #ولكنه #لن #ينساك #35 #عام #في #اعانه #المرضى‬‏

 

 

 

Instagram photo by phfkw - مشروع الوقف الصحي .. عطاء دائم .. #مشروع #الوقف #الصحي #مساعدة #المرضى #المحتاجين #جمعية #صندوق #إعانة #المرضى

 

 

 

2- جمعية النجاة الخيرية

 

Embedded image permalink

 

 

 

Embedded image permalink

 

 

 

3- جمعية العون المباشر

 

 

 

 

 

 

Embedded image permalink

 

 

 

 

 

 

 

 

Embedded image permalink

 

4- جمعية إحياء  التراث الإسلامي

 
 
 
 
 
 
 

 

 

 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

Embedded image permalink

 

-

 

 

  

 
 
 
 
 
 
 
 

 

 

 

 

 

 

 


Embedded image permalink




 
 
 
 
Embedded image permalink

 

 
 
 
 

 

 

Embedded image permalink

 

 
 
 

Embedded image permalink

 

 

 

 

 

5- جمعية الإصلاح الاجتماعي

 

Embedded image permalink

 

 

 

 

Embedded image permalink

 

 

 

 

 

 



 Embedded image permalink

 

  

Embedded image permalink

 

 

 

Embedded image permalink

 

 

 

 

 

Embedded image permalink

 

 
 
 
 
 
 

6- لجنة التعريف بالإسلام IPC 

 

 
 
 
34555 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
Embedded image permalink
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
Embedded image permalink 

 

الاثنين، 19 مايو، 2014

الجِراح.. بين الوزيرة هند والوكيل الجرّاح !



 

بقلم : أخوكم نبض القلم

@ Kuwait10000

 

لا زلنا نعيش في مجتمع يعاني من نقص في فهم الاسلام الصحيح الذي جعل الانسان  محترماً مكرماً مصانا ... 

فتطل علينا وللأسف أقوال أو افعال لبعض المسئولين تزيد النزف في جرحنا الانساني في المجتمع ...
 
وبكل أسف أقولها ...ليس المشكلة في المسئولين بل في أفكار المجتمع بأسره ...فهو يمارس العنصرية  ضد بعضه البعض ...والفوقية ضد الآخر ...

ويظن انه مخلوق من ذهب وباقي العالم فقط من طين !!
 
ولذلك من الطبيعي ان يكون المسئولين فيه متأثرين بهذه المنظومة الفكرين  المحزنة ! 

  إلا من رحم الله وقليل ما هم ...

 
نبدأ مع سيدة فاضلة ظننا و الجميع بها خيراً ولا زلنا ..وهي وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ...
 
أ.هند الصبيح ...

 

هذه المرأة الصالحة أسعدتنا في البداية  بأنها  ستضع يدها في عش الدبابير ....وانها لن تصمت امام تجار الاقامات الذين  يقتاتون على دماء الفقراء !!

 لكننا بينما كنا نترقب اجراءاتها في هذا  الملف وغيره من ملفات الفساد في الشئون ...نصدم بانها أمرت باخراج ايتام الوزارة من الجنسين من دارهم !!

وعندما  حدث اعتراض لان الدار دراهم وبيتهم الكبير الذي يأوون اليه وضعت عليهم كاميرات مراقبة بحجة تعديل السلوك !

 فما كان من بعض الفتيات الا ان غضبن ...فكسرن الكاميرات لشعورهم بالمهانة ...

وبدل ان تصلح الامر ودياً وبالحسنى لان الوزارة ومسئوليها في مقام الاب والام اذا بها تحولهم للتحقيق وترميهم – وهن فتيات -  ليلة كاملة في السجن !!!

دون اي متابعة من أي مسئول تاركين مصيرهم للمجهول ...لولا كرام من المحامين النبلاء والمحاميات الكريمات ...لبقو في خلف القضبان !

 
نعم  اخطأن ... لكن هل يعالج الخطأ بخطأ أكبر منه ؟!

يقول علماء   أصول الفقه  لايجوز تغير المنكر بمنكر أكبر منه !
 
ولنفترض ان بعض  الفتيات لديهن عدم انضباط او سلوكيات خاطئة ...

يا سيدتي أليس الاولى ان تبحثي عن جذور المشكلة !
 
أليس الأولى ان توافقي على مقابلتهم التي رفضتيها بحسب ما ذكروا اعلاميا ... 

أم انك لا تريدين النظر في الواقع المرير ...لأنه  سيكشف سوءة  الوزارة

 ويعري أداء  مسئوليها...

 

فاي مهتم في مجال الخدمة الاجتماعية يعلم ان الأبناء الذين تربوا في الدار ...هم  اولاً  ضحايا المجتمع...

 وثانياً ضحايا مؤسسة لم تقم بالعناية بهم كما يجب ...
 
وانا أجزم لو انكم سمحتم لجهة محايدة بعمل دراسة شاملة او تحقيق متكامل  ستكشف لكم حجم الخلل الذي يعانية القطاع الذين ينضوي الايتام تحته مع تقديرنا لبعض العاملين المخلصين الذين لا يخلوا مكان  منهم .

وللأسف طرقنا هذا الامر في هذه المواضيع لكن " عمك اصمخ " لان الايتام لا والي لهم ولا ظهر من الناس بستندون عليه ..!
 
 


 

وننتقل لرجل محترم عرف بدماثة اخلاقه وسمعته ...لكنه للأسف يعبر عن ثقافة المجتمع التي انتشرت دون نكير !!
 
 إنه الوكيل المساعد المدير العام للإدارة العامة للجنسية ووثائق السفر اللواء الشيخ مازن الجراح  ...
 

 الذي رغم طيبته ورقي أخلاقه  ...الا انه لبساطة اسلوبه يطلق  الكلام دون تحفظ ...مما يجعله يوصل معانٍ  قد لا يقصدها !! 

فهو في الوقت الذي قال مقابلة الوطن  مؤخراً   " مع احترامي " يقصد للاجنبي ... 

ايضا قال  في سياق الحديث عن المرأة الكويتية التي  تتزوج من أجنبي  " ماتصير عملية تفريخ كل ساع بفرخ "  وانا اجنس... يقصد الحكومة .
 

وهناك لنا وقفة يا شيخ مازن ..المرأة الكويتية أختك ونحن نعلم انك

 لا تقبل لها التجريح فكيف تجرحها  انت ..وانت عزوتها !! 

كنت أود لو انك كما أوضحت تصريحك المتلبس عن ترحيل البدون !!

 - وهذا كان واجبا -   ان توضح انك  لم تقصد الاساءة لاخته المواطنة وان اختلفت معها في ممارسة حقها  " الخاص " في  الزواج كم أجنبي ...

 

نأتي للقضية نفسها فمن لديه اطلاع بسيط يستطيع القول بانه لا مانع شرعي من تجنيس أبناء الكويتية فلا علاقة بين الجنسية والنسب كما يلتبس لدى البعض ...!

 
بل ايد ذلك ..اي تجنيسهم د الفاضل السيد محمد الطبطبائي ...واستدل بقول الرسول صلى الله عليه وسلم " ابن بنت القوم منهم "
 
أما الجانب الدستوي فحسب علمي خبراء دستورين اكدوا ان هذا حق لا مرية فيه لكن الحكومة تعطله !! 

وهذا   بحث ذو صلة من احدى اللجان ذات الصلة

 
وهذه مقابلة مهمة مع الناشطات :  أ خلود الهندي وأ عالية الدليمي

 
وهذه توصيات كتبتها للناشطات سابقا


ننتقل للجزئية الثانية التي أثارها سعادة الوكيل وهي قضية حل مشكلة البدون ...وكشف المدعين بانهم بدون وهم مواطنون لدول أخرى معلومة  ...

ومسألة الاتفاق مع دولة عربية  لتجنيسهم ...
 
في الحقيقة رغم توضيحه المستحق ...الا ان الحديث عن اخوانا البدون يجب ان يكون بطريقة محسوبة فقد  عانوا جيلا بعد جيل .....

ولأكثر من خمسين عاما من الالم والحرمان والقسوة الاجتماعية فماعادت نفوسهم تتحمل كلاما يزيد جراحهم او يبدوانه  ماساً لكراماتهم ....

 

ويكفي ان نقول بانه لايوجد شخصية  حقوقية ولا جمعية مدنية محترمة الا وأكدت ان البدون مظلومون وان طريقة علاج مشكلتهم بطيئة ومسيئة لادني معاير الانسانية ...
 
ذو صلة .. 


 
 
لذلك يا سادة يا حكومة يا مجتمع ...
ان شئتم حل مشكلة البدون فدونكم من ادعى الجهاز المركزي  بانهم مستحقون وهم 30 الف فجنسوهم ومثلهم معهم أبناء الشهداء  ..والعسكرين الذي تأمنونهم على امن البلاد والعباد ...

دون "فلسفة زايدة" حول النسيج الاجتماعي الملائكي والدماء النقية والعرق المنزل من السماء !!
 
ومن بقي فاما تثبتون ...بادلة قطعية – عن طريق القضاء - وليس افتراءات ظنية ...انه من دولة ما فيعاد لها ... 

وإما تعجزون فيجب عليكم دون تردد ...ان تمنحوه كل حقوقه الاساسية ووتطبقون عليه  اتفاقية  عديمي  الجنسية " او  اي حل يحفظ كرامته وينهي ماساته ويغلق هذا  الملف للأبد ...

ولو كان فتح المجال لجنسية من دولة محترمة شرط وان يكون بالخيار لا بالاجبار ولابالضغوط ...

ومع حفظ الكرامة وليس صفقة او تجارة بالبشر !!
 
ودون ان تتتكرر مشكلة الجوازات المزورة التي منحتها  مكاتب كاذبة دمرت البدون فنشأ لنا مصطلح ما يسمى ببدون البدون !!
 
ختاما أذكر كل مسئول بقول الحبيب صلى الله عليه وسلم :

 الظلم ظلمات يوم القيامة
 

وأرسل برقية لمجتمعنا الذي أيد كثير منهم ما جرى للأيتام لاسباب عنصرية جاهلية وأيد ماقاله الوكيل لاسباب مشابهة زاد عليها الاستئثار والشح في رزق الله ...
 
" كلكم لآدم وآدم من تراب "

 

والحمد لله رب العالمين

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الخميس، 7 نوفمبر، 2013

رفقاً بمريم الخرافي ...وبالشباب الواعدين!


 
شابة كويتية لازالت طالبة جامعية  لم يتجاوز عمرها الــ 20 قدمت مبادرة ضمن سلسلة من حملاتها الانسانية والتطوعية تعنى بالرفق بالحيوان وتوفير أمكان مناسبة للكلاب الضالة تعتني بهم وتحمي المجتمع من أذيتهم ...وهي ايضا تتبنى احياء القوانين ذات الصلة التي تنظم اقتناء  الحيوانات
http://www.alamal.com.kw/ar/news.php?action=show&id=7646


مركز one التطوعى


وهذا العمل يا سادة ليس بدعاً من القول وزورا بل ان الاسلام بشريعته الشاملة دعا لهذا
وحث عليه :

جاء في الحديث دخلتِ امرأةٌ النارَ في هرَّة، ربطتها فلم تطعمها، ولم تدعها تأكل مِن خشاش الأرض" (أخرجه البخاري ومسلم)[4]. وقد مر رسول الله صلى الله عليه وسلم ببعير لصق ظهره ببطنه فقال: "اتقوا الله في هذه البهائم المعجمة, فاركبوها صالحة, وكلوها صالحة .

وما قرره علماء الأمة وفقهاؤها من أحكام كفيلة برعاية الحيوان, تبين وجوه الرحمة بذلك المخلوق، بدءًا من حرمة إجاعته وتعريضه للهزال والضعف، والتلهي به في للصيد، وطول المكوث على ظهره، وتحميله أكثر من طاقته، إلى رحمته قبل ذبحه إن كان مما يؤكل.

وأوقاف المسلمين تعدت حاجة الإنسان لتفي بحاجة الحيوان، وقد وجدنا في ثبت التاريخ أوقافًا خاصة لتطبيب الحيوانات المريضة، وأوقافًا لرعي الحيوانات المسنة العاجزة كوقف أرض المرج الأخضر بدمشق[6]، وفي الشام وقفًا للقطط الضالة يطعمها ويسقيها, سميت بمدرسة القطاط، وهي في القيمرية الذي كان حي التجار في دمشق؛ ووقفًا للكلاب الشاردة يؤويها ويداويها.

انظر : من روائع أوقاف المسلمين .. الرفق بالحيوان


وللعلم ليست الأولى التي تبنت هذا المشروع فقد سبقها  مجموعة العطاء للرفق بالحيوان

http://www.alattaa.com/al-attaa-animal-accident/goals.php



لكن قدرها ان تكون بنت الخرافي وهي عائلة لها دور سياسي وتجاري وبالتالي هناك موقف مسبق تجاه من يحمل هذا الاسم اما مؤيدا او معارضا لاسيما في حالة الاستقطاب الشديد التي يعاني منها المجتمع مما جعلها مرمى لسهام النقد وأحيانا السخرية للأسف وتحمليها أخطاء الحكومة والمجلس في قضايا كبيرة كالاسكان و البدون وغيرها

وهنا لا بد ان أقول ان بعض الناشطين  البدون الذين تحاورت معهم  في تويتر  كانوا أكثر تفهما لمشروعها من كثير من الأخوة الكويتين الذين واجهوا مبادرتها بالهواية المعتادة  
(الطنازة والسخرية دون تقديم أي عمل مفيد ) !!

من حق البعض ان يعترض على سرعة الاجراءات في منح القسيمة بكبد لهذا المشروع
ويتساءل لماذا هذه السرعة او التميز من حق البعض ان يعترض على المساحة

من  حق البعض ان يعترض على طريقة طرحها تناولها  للموضوع اعلاميا  في البداية بصورة ربما جعلت  الناس تفهم المبادرة خطأ ...

ولكن ليس من حق أحد السخرية والاستهزاء بشخصها او في المبادرة نفسها ....

وان كان هناك خطأ في الأولويات فوجهوا سهامهكم للحكومة والمجلس أما الافراد فلكل منهم ميوله وخبراته ومعلوماته وليس من المعقول ان نعطل كل المبادرات التطوعية لان قضايا كالاسكان او البدون او العمالة او التوظيف لم تحل بعد !!!

يا سادة ...ترفقوا بمريم وبأخوانها الشباب ...

دعو الشباب الكويتي يعمل كل في مجاله ...فريق الغوص لتنقية البحر  ..فريق للرفق بالحيوان ...فريق للبيئة ...فريق للتوعية المرورية ...وغيرها من الفرق ...

المجتمع بحاجة لكل الطاقات ...وان يعملوا في هذه الأعمال التطوعية خير من ان يصرفوا اوقاتهم في امور أخرى قد تكون غير مناسبة ...

فهي مبادرة تشكر عليها مريم وتشكر على مبادرتها السابقة لسوريا وغيرها ...ونهمس في اذنها ان لا تستعجلي في رفع قضايا ضد (البعض الذين أساؤا ) فبعضهم ربما كان غير مدرك  بشكل جيد للموضوع  ..وربما الان بدأ  يستوعب الصورة ...وانت تحاولين تقديم خدمة مجتمعية فلا تضعي حاجزا بينك وبين الناس وان قسوا قليلا في النقد ...

واما من يصر بعد التنبيه ...فلا تثريب عليه باخذ الحق منه .



هذا وأسأل الله ان يوفقها وفريقها  وكل متطوع لما فيها الخير لدينهم وبلدهم ...
والله ولي التوفيق ...